يانفس أخرجي من الدنيا خروج الأحرار قبل أن تخرجي منها على الإضطرار .

poison

Member
100

يانفس اوما تنظرين الى الذين مضوا كيف بنوا وعلوا ثم ذهبوا..؟

اما ترينهم كيف يجمعون مالا يأكلون ويبنون مالا يسكنون ويؤملون مالا يدركون يبني كل واحد قصرا مرفوعا الى جهة السماء ومقره قبر محفور تحت الارض .
ويحك يانفس أما تستحين من الله تزينين ظاهرك للخلق وتبارزين الله في السر بالعظائم .

اتأمرين الناس بالخير وانت ملطخة بالرذائل فأنظري يانفس بأي بدن تقفين بين يدي الله وبأي لسان تجيبين فأعدي للسؤال جوابا وللجواب صوابا .


يانفس أخرجي من الدنيا خروج الأحرار قبل أن تخرجي منها على الإضطرار .


انا العبد الذي كسب الذنوبا *** وصدته المنايا ان يتوبا
انا العبد الذي اضحى حزينا *** على زلاته قلقا كئيبا
انا المضطر ارجو منك عفوا *** ومن يرجو رضاك لن يخيبا
فيأسفى على عمر تقضى *** ولم أكسب به سوى الذنوبا
وياحزناه من حشري ونشري *** بيوم يجعل الولدان شيبا
فيامن مد في كسب الخطايا *** خطاه أما ان الاوان ان تتوبا



أذكر نفسي وإياكم بمحاسبة النفس _ أيها الأحبة:


حاسبت نفسي لم أجد لي *** صالحاً إلا رجاءي رحمة الرحمن
ووزنت أعمالي فلم أجد *** في الأمر إلا خفة الميزان




وبهذه المقايسة والمحاسبة يعلم( العبد أن الرب رب بكرمه وعفوه وجبروته وعظمته وأن العبد عبد بذله وضعفه وفقره وعجزه وأن كل نعمة من الله فضل وكل نقمة منه عدل ).

وبهذه المحاسبة يسيء العبد الظن بنفسه لأن حسن الظن بالنفس يمنع من كمال الصلاح والتقوى فيرى المساوىء محاسن والعيوب كمالاً

فعين الرضى عن كل عيب كليلة *** ولكن عين السخط تبدي المساويا

ولا يسيء الظن بنفسه إلا من عرفها.


وكلما عرف الأنسان ربه حق المعرفة عرف أن ما معه من البضاعة والطاعة مهما عظمت وكبرت وزادت لاتساوي شيء ولوجاء بعمل الثقلين لأنه أمام رب سريع الحساب.

فها هو أبوبكر( رضي الله عنه) يدخل مزرعة أحد الأنصار ويرى طائر يطير من شجرة إلى أخرى فيتأمل ويقول (هنيئاً لك ياطائر ترد الشجر وتأكل وتشرب وتموت ولاحساب ولاعقاب .)

وهاهو عمربن الخطاب( رضي الله عنه ) يخاطب نفسه كما يقول أنس أني سمعته وبيني وبينه جدار وهو يحاسب نفسه ويقول (عمربن الخطاب أمير المؤمنين بخ بخ والله لتتقين الله أوليحاسبنك الله ويكررها )

قال الحسن البصري : في قوله ((وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ)) القيامة:2

قال نفس المؤمن لاتلقى المؤمن إلايعاتب نفسه ماذا أردت بكلمتي ماذا أردت بأكلتي والفاجر يمضي قدماً لايعاتب نفسه
الأستغفار: أرباب البصائر أشد مايكونون ذليلين مستغفرين عقب الطاعات

فالإستغفار سمة المؤمنين كلما أذنبوا وأساؤا استغفروا ورجعوا إلى الله لإنه وحده الغافر ،

قال تعالى : ((وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُون)) آل عمران:135.

عباد الله الإستغفار ليس للعاصين فقط بل لإصحاب الطاعات.

فالمصلون بعد إتمام الصلاة الخاشعة المطمئنة يستغفروا من كل نقص وزلل في الصلاة ،

وبعد رحلة الحج العظيمة والطواف والسعي ورمي الجمار قال تعالى :
((ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)) البقرة:199،


وبعد أن منّ الله على نبيه بالنصر والتمكين والفتح المبين أمره بالإستغفار ، قال تعالى : ((إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا)) سورة النصر

أستفغر الله العظيم من كل ذنب عظيم..ولاحول ولا قوه إلا بالله العلي العظيم..وحسبنا الله ونعم الوكيل

دمتم بود
 
التعديل الأخير:
أعلى