تحليل وتوقعات سعر الجنيه المصرى مقابل العملات العربية والأجنبية

أبو عمر

Moderator
طاقم الإدارة
أهلاً بكم

نشاهد جميعًا الجنيه المصري وهو يواصل تعافيه وتقدمه وتحقيقه لمكاسب مُهمة أمام العديد من العملات الأخرى وسنسرد الآن نظرة فنية خاصة بتوقعاتنا لحركة الجنيه المصري الفترة القادمة نبدأ باهم العملات بالتأكيد الدولار الأمريكي


الدولار الأمريكي


بتاريخ 5 سبتمبر الماضى كسر سعر الدولار الأمريكي مُقابل الجنيه المصري مستوى دعم هام عند سعر 16.50 وهو مستوى دعم قوي منع الدولار الأمريكي من السقوط للأسفل بدايًة من يوليو الماضي وظل يُقاوم لمدة شهرين تقريبًا لكن في النهاية استسلم للأمر الواقع وهبط الدولار الأمريكي أخيرًا.


فنيًا سيتحول مستوى الدعم العنيد 16.50 إلى مستوى مُقاومة قوية ستحاول أن تُكبح جماح سعر الدولار الأمريكي كلما حاول الصعود مرة أخرى.


حالياً الدولار الأمريكي يقع تحت الضغط ويستعد لزيارة مستويات 15.80 : 15.70 كمستهدف أول والذى بدوره سيحاول الصمود لمنع تراجع الدولار مُقابل الجنيه المصري أكثر من ذلك حيث إنه في حالة كسر مستويات 15.80 : 15.70 سيُجبر الدولار الأمريكي على الهبوط وزيارة مستويات 15 : 14.90 كمستهدف ثانى.


بالتأكيد سيتوجب على الدولار الأمريكي أن يحارب بشراسه للحفاظ على آخر قلعه من قلاع دفاعاته الحصينه حتى لايلقى حتفه إلى مستويات الـ 13 : 12.95 !!


على كل طالما أن سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري أسفل مستوى 16.50 : 16.42 ستظل نظرتنا له سلبيه متوقعين تراجعه أكثر وأكثر !! وتلغى نظرتنا السلبية لسعر الدولار الأمريكي مُقابل الجنيه المصرى في حالة إختراق السعر بقوة لمستويات 16.50 والثبات أعلاها لمدة يومين عمل على الأقل


ننتقل إلى اليورو ,, فى منتصف سبتمبر الحالى كسر سعر اليورو مقابل الجنيه المصري مستوى دعم مهم عند مستويات الـ 18 : 18.10 ويتجه الآن إلى تحقيق أول مستهدفاته عند مستويات 17.25 تمهيدًا للوصول إلى مستويات 16.7 : 16.51 كمستهدف ثانى وبتأكيد إختراق مستويات 16.51 يُحتمل أن يصل اليورو إلى مستوى الـ 16 كمستهدف ثالث, وطالما ظل سعر اليورو مقابل الجنيه المصرى المصرى مُستقرًا أسفل مستويات الـ 18 : 18.10 تظل نظرتنا السلبية قائمة تُلغى فقط فى حالة معاودة السعر للإرتفاع من جديد وإختراق مستويات الـ 18 : 18.10 والثبات أعلاها لمدة يومين على الأقل


أما بخصوص الريال السعودي ,,, يواصل الجنيه المصري تقدمه أمامه بثبات مُنذ النجاح بكسر الدعم الهام عند مستويات 4.40 والسعر مُتجه الآن لتحقيق أول مستهدفاته عند 4.31 تمهيدُا للوصول إلى 4.20 : 4.18 كمستهدف ثانى وحتى 3.98 كمستهدف ثالث. وتظل نظرتنا السلبية لسعر الريال السعودى مقابل الجنيه المصرى طالما ظل السعر أسفل مستويات 4.40 , وتُلغى فقط فى حالة نجاح سعر الريال السعودى مقابل الجنيه المصري بإختراق مستوى 4.40 والثبات اعلاه لمدة يومين على الأقل


وأخيرًا الدرهم الإماراتي ,,, تعرض سعر الدرهم الاماراتى مقابل الجنيه المصرى للهبوط أيضًا وبكسره لمستوي دعمه الهام عند 4.50 فتح الباب لإمكانية تحقيق مستهدفات هبوطية جديدة بدايًة من 4.40 كمستهدف أول وصولًا إلى 4.27 : 4.23 كمستهدف ثانى وحتى 4.08 كمستهدف ثالث , وتظل نظرتنا السلبية لسعر الدرهم الإماراتى مُقابل الجنيه المصري طالما ظل السعر مُستقرًا أسفل مستويات 4.50, تُلغى فقط فى حالة عودة السعر للإرتفاع مرة أخرى فوق مستوى 4.50 والثبات أعلاه لمدة يومين على الأقل

إلى هنا نكون قد إنتهينا من سرد نظرتنا الفنية وتوقعاتنا الحالية لمسار الجنيه المصرى فى الفترة القادمة.. نترككم فى رعاية الله وحفظه وإلى لقاء قريب إن شاء الله
 
أعلى